fbpx

مضيق جناق قلعة للغوص

In المقالات

بدأت منطقة مضيق جناق قلعة غربي تركيا، التي شهدت واحدة من أعنف الحروب البرية والبحرية خلال الحرب العالمية الأولى، بالتحول إلى واحدة من أهم مراكز الغوص في العالم، لما تحتويه من سفن غارقة وثروات طبيعية.

المضيق الذي يعرف أيضا باسم مضيق “الدردنيل”، يربط بين بحري مرمرة وإيجة، ويقع في منطقة ذات إطلالة جميلة، وتحوي نصب شهداء معركة جناق قلعة التاريخية، إبان الحرب العالمية الأولى.

إسماعيل قاشدمير، المشرف العام على مواقع حرب جناق قلعة التاريخية بوزارة الثقافة والسياحة التركية، قال إن “منطقة المضيق ستكون واحدة من أهم مراكز الغوص في العالم، بما تذخر به المنطقة من سفن غارقة وثروات طبيعية”.

وأضاف قاشدمير، لـ”الأناضول”، أن “هناك العديد من حطام السفن المتبقية في قاع المضيق من فترة حروب جناق قلعة (الدردنيل) والعمليات العسكرية التي حصلت في أوقات مختلفة عبر التاريخ، للسيطرة على منطقة المضيق”.

تحويل لمنطقة غوص

المسؤول التركي أشار إلى أنه “تم اتخاذ خطوات ملموسة لتحويل المنطقة إلى مراكز للغوص، وأن جناق قلعة في طريقها بالفعل لتصبح أحد أهم مراكز الغوص في العالم”.

وقال أيضا “في السابق، لم يكن من الممكن استخدام حطام السفن للأغراض الرياضية أو السياحية، حيث كانت ضمن نطاق منطقة حظر الغوص، لقد اتخذنا خطوات مهمة لفتح هذه المنطقة أمام الأنشطة الرياضية واستكشاف إمكاناتها السياحية”.

وأوضح أنه “وبدعم من وزارة الثقافة والسياحة التركية، ووالي جناق قلعة وهيئة الأركان العامة للجيش التركي، جرى رفع حظر الغوص في المنطقة التي تحتوي على حطام السفن، وأصبحت مفتوحة للأنشطة الرياضية والسياحية”.

وذكر أن وزارة الثقافة والسياحة التركية، “تعمل على تحويل منطقة مضيق جناق قلعة إلى أحد أهم مراكز الغوص حول العالم، بدعم من المؤسسة التركية للأبحاث التكنولوجية والعلمية “توبيتاك”.

إجراء دراسات

قاشدمير تحدث عن فترة التحويل بالقول “منذ العام الماضي، تقوم سفينة توبيتاك، بإجراء دراسات في منطقة المضيق، لتسجيل جميع حطام السفن ومواقعها، والآثار التاريخية الموجودة تحت سطح البحر، في الواقع، نحن نبني هنا مركزًا للغوص ومنتزهًا تحت الماء”.

ولفت إلى أن “عددا كبيرا من محبي الغوص حول العالم، يتوقون لممارسة هذه الرياضة في منطقة مضيق جناق قلعة، الذي يذخر بالسفن الغارقة خلال فترات زمنية مختلفة”.

وأضاف: “شاركنا في أحد معارض الغوص التي أقيمت في وقت سابق بألمانيا، لقد رأينا تطلع ولهفة محبي هذه الرياضة لممارستها في مضيق جناق قلعة، ومنذ ذلك الحين أصبحنا أكثر حماسًا وسرعة لإنجاز مشروع مركز الغوص”.

وتابع قوله “تقوم السفينة أيضًا بإجراء دراسات مختلفة في المنطقة بهدف تهيئة بيئة مناسبة للغوص، ونعتقد أنه سيتم إطلاق مركز غوص مهم للغاية في جناق قلعة في مطلع فصل الربيع المقبل”.

تجربة ممتعة

المسؤول التركي لفت إلى أن “هناك مراكز غوص مهمة في العالم تقوم على تقديم خدماتها لآلاف الأشخاص الراغبين في ممارسة هذا النشاط الرياضي والسياحي”.

ولفت قاشدمير إلى أن وزارة الثقافة والسياحة التركية “تهدف إلى تحويل منطقة مضيق جناق قلعة لواحدة من أهم مراكز الغوص حول العالم، شأنها بذلك شأن مراكز الغوص في منطقة البحر الأحمر وقاش التركية”.

وختم بالقول إن “المركز الجديد سيقدم مساهمة كبيرة لمستقبل هذه الرياضة في تركيا، ويمكن الكثيرين من عشاق رياضة الغوص، تجربة متعة هذه الرياضة في مضيق جناق قلعة”.

يشار إلى أن مضيق جناق قلعة شهد عام 1915 واحدة من أعنف حروب الحرب العالمية الأولى، حيث خاضت الدولة العثمانية حربًا برية – بحرية ضد الحلفاء (قوات بريطانية وفرنسية ونيوزلندية وأسترالية)، الذين كانوا يهدفون إلى احتلال العاصمة إسطنبول.

وألحق بقوات الحلفاء خسائر فادحة، لاسيما في القطعات البحرية، حيث أغرق عدد كبير منها.

الأناضول .

انضم إلى قائمتنا البريدية

سنرسل لك أهم ما يتعلق بالخدمات العامة في تركيا من إقامات و أنظمة وقوانين خاصة بالشركات والجنسية و غيرها. اشترك الآن!

يمكنك أيضا قراءة هذه المواضيع!

خطط وأسعار استضافة المواقع

Super ECO planECO planFast PlanPro PlanSpecial Edition Pro Planمساحة التخزين (ج ب)1.55153033Disk Space Quota (MB)حجم تبادل معطيات شهري (ج

أكمل القراءة …

إنقاذ 46 مهاجراً غير نظامي قبالة سواحل إزمير التركية

أنقذت فرق خفر السواحل التركية، الأربعاء، 46 مهاجرا ًغير نظامي أرغمتهم اليونان على العودة إلى المياه الإقليمية التركية، قبالة

أكمل القراءة …

الإغاثة التركية توزع طرودا غذائية في عفرين

وزعت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية، طرودا غذائية رمضانية على 8 آلاف و500 شخص في منطقة عفرين شمالي سوريا. وأوضح منسق

أكمل القراءة …

قائمة الموبايل